U3F1ZWV6ZTI0NDU4ODAwNDcwOTkwX0ZyZWUxNTQzMDcyNjMxMDU0OA==

الأمير بيازيد قصته الحقيقية والكاملة



هو بيازيد ابن السلطان سليمان و السلطانة هرم ولد سنة 1525 في اسطنبول, كان بيازيد يصغر أخاه السلطان سليم بقرابة ستة عشر شهرا فقط, و كان معروفا بشجاعته و بسالته و كان يكتب الشعر باللغة التركية و الفارسية تحت الإسم الأدبي شاهي
بعد تعيين السلطان سليمان القانوني للأمير سليم خلفا له ثار بيازيد على شقيقه الأكبر لكنه هزم في حرب قونيا عام 1559, فلجأ الى شاه إيران طهمسب إلا أنه انقلب عليه و عقد صفقة مع السلطان سليمان, وحصل طهمسب على 500 ألف قطعة ذهبية مقابل الامير بيازيد
حكم عليه والده السلطان سليمان بالإعدام هو و أبناءه الأربعة الصغار, و تم إعدامه من قبل المبعوثين من طرف والده في قزوين في تاريخ 25 سبتمبر 1561 قبل أن يكمل السابع و الثلاثين من عمره
في عام 1562 و بعد أشهر تم إعدام أبناءه الثلاثة و هم أورخان والي كوتاهيا وعمره كان تسعة عشر عاما, و عثمان سبعة عشر سنة, و عبد الله أربعة عشر سنة, و تم نقل جثمانهم بجوار والدهم في سيواس
عند قيام بيازيد بالتمرد كانت إحدى زوجاته حاملا و لسوء الحظ أنجبت ذكرا أخر, وتم نقلها هي و الطفل الذي عمره ثلاث سنوات الى القلعة و بعد وفاة الامير بيازيد تم إعدامهم و دفنوا في بورصة بتاريخ 1 أغسطس 1562

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة