U3F1ZWV6ZTI0NDU4ODAwNDcwOTkwX0ZyZWUxNTQzMDcyNjMxMDU0OA==

الوزير الأعظم كمانكش مصطفى باشا وعلاقته الحقيقية بالسلطانة كوسيم



كمانكش مصطفى باشا ولد سنة 1592 من أصل ألباني أتى الى اسطنبول و هو في سن صغير و انضم الى الجيش الإنكشاري, أظهر موهبته الرائعة في الرماية لهذا لقب ب "كمانكش", و تدرج في الجيش الإنكشاري حتى حتى أصبح أغا الإنكشارية.
تم تعينيه بديلا عن ديلي حسين باشا كقبطان للبحر, بعد و فاة الوزير الأعظم بايرام باشا و على الرغم من أن كمانكش مصطفى باشا كان المناسب لهذا المنصب إلا أنه تم تعيين طيار باشا الوزير الأعظم بسبب تأثير من سلحدار مصطفى باشا و إبراهيم أفندي, إستشهد طيار باشا أثناء حصار بغداد فقام السلطان مراد الرابع بتعيين كمانكش كوزير أعظم.
كان السلطان مراد يثق به كثيرا و يتشاور معه في كل الأمور لذلك حاول سلحدار مصطفى باشا و ديلي حسين باشا التأثير على السلطان ليقوم بعزله لكن دون جدوى, كان كمانكش باشا شخص شديد الإنفعال  و سريع الغضب مما جعل له الكثير من الأعداء لكنه كان رجل دولة شجاع و حكيم, قام بعدة إصلاحات في الدولة و كما عمل على إزدهار الإقتصاد العثماني.
كان وزيرا أعظم حتى في فترة حكم السلطان إبراهيم وفي تلك الفترة قام بالقضاء على خصميه سلحدار مصطفى باشا و و ديلي حسين باشا, لكنه في تلك الفترة أيضا خلق له عدوين جديدين, سلحدار يوسف باشا و المعلم جنجي, و بسببهما أراد أن يعتزل من منصبه مرتين لكن لم يقبل طلبه.
كانت السلطانة كوسيم قد دبرت له الكثير من المكائد و قد تحالفت مع سلحدار يوسف باشا و المعلم جنجي حيث قام كلاهما بتحريض الجيش على التمرد ضد السلطان إبراهيم, في حين أنهم أخبروا السلطان أن كمانكش هو من حرض الجيش ضده.
قام السلطان إبراهيم بعزله من منصبه و تم إعدامه سنة 1644, و قيل أنه تم دفنه في إحدى المدارس التي قام ببناءها, توفي مظلوما وهو يبلغ من العمر 52 سنة...

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة