U3F1ZWV6ZTI0NDU4ODAwNDcwOTkwX0ZyZWUxNTQzMDcyNjMxMDU0OA==

السلطانة جوهرهان التي سممت أبناء أخيها السلطان مراد


السلطانة جوهرهان هي ابنة السلطان أحمد من السلطانة كوسيم, ولدت سنة 1608 في القسطنطينية, قيل أن اليوم الذي ولدت فيه لم يكن سعيدا أبدا لأنها والدتها السلطانة كوسيم لم تكن سعيدة كونها لم تنجب أميرا للمرة الثالثة.
لقبت السلطانة جوهرهان بوردة الربيع و أعتبرت من أنقى السلطانات و قد كانت ذات جمال نقي و ذات بشرة بيضاء و عينين كبيرتين كاللؤلؤ و شعر كستنائي اللون وقد صنفها المؤرخين على أنها من أجمل بنات السلطان أحمد الأول بعد شقيقتها السلطانة فاطمة.
تزوجت السلطانة جوهرهان في المرة الأولى و هي بعمر 11 من محمد باشا وهو كان يبلغ من العمر 48 عاما, و تزوجت للمرة الثانية من رجب باشا وقد إستمر زواجهما لمدة 8 سنوات, حيث قام السلطان أخيها مراد الرابع بإعدامه, بعد مقتل رجب باشا تزوجت مرة أخرى من سيوش باشا و لكنه مات قبل أن يتم الزواج, من بعدها لم تتزوج السلطانة جوهرهان أبدا.
كانت تحب الشعر و كانت تقرأ أشعار والدها السلطان أحمد و أخيها السلطان مراد الرابع...
كانت السلطانة جوهرهان تقوم بتسميم أبناء أخيها السلطان مراد الرابع لكي تحافظ على حياة أخيها التاني إبراهيم, لأن السلطان مراد كان قد أعدم جميع إخوته الذكور و لم يتبقى سوى أخيه إبراهيم و كانت تقوم بقتل أبناءه حتى لا يكون هناك أي وريث للعرش و يبقى فقط من السلالة العثمانية السلطان مراد و إبراهيم فقط, عندما أراد السلطان مراد إعدام أخيه إبراهيم قامت السلطانة كوسيم بمنعه لأن إبراهيم هو الوحيد المتبقى من العائلة الحاكمة من بعده هو.
سممت السلطانة جوهرهان أبناء السلطان مراد و هم : أحمد و محمد و سليمان و علاء الدين, و كل ما ولد له طفل ذكر للسلطان كان يتم تسميمه بأمر من السلطانة جوهرهان بسرية تامة...
عاشت تسع سنوات بعد إعدام والدتها السلطانة كوسيم, وتوفيت في عهد محمد الرابع في عمر 52 عاما, و دفنت في جامع والدها السلطان أحمد الأول.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة