السبت، 27 يوليو 2019

أباظة محمد باشا الذي رفع راية العصيان لأجل مقتل السلطان عثمان الثاني




ولد أباظة محمد باشا سنة 1576 و هو رجل دولة و قائد في البحرية العثمانية و واحد من أشهر من رفع راية التمرد و العصيان ضد الإمبراطورية العثمانية و ثم تنصيبه في عدة مناصب كمحافظ أرضروم و محافظ البوسنة و محافظ سيليستر و محافظ فيدين و قد رفع راية العصيان ضد قتلة السلطان عثمان الثاني
محمد أباظة هو من أصول ابخازية ألقي القبض عليه خلال الحملة التي قادها كوجو مراد باشا في عهد السلطان أحمد الأول ضد تمرد الجلاليين في منطقة الأناظول و أنقذه خليل باشا الصدر الأعظم من موت محقق
أباظة محمد باشا هو المحرك الأول و صاحب الفكرة الأساسية لضرورة إحداث إصلاحات على المؤسسة العسكرية خلال عهد السلطان عثمان الثاني
بعد إعدام السلطان عثمان الثاني أعلن أباظة الثورة على الجيش الإنكشاري و طردهم من ولاية أرضروم و إستولى على ممتلكاتهم و قتل عدد كبير منهم في الثورة
رغم إختفاءه عن المشهد السياسي العثماني الا أنه بقي محتفظ بمنصبه كولي أرضروم, كما رفع أباظة محمد باشا راية الثأر لأجل السلطان عثمان الثاني و طلب بالقصاص من قاتليه...
وصف أنه كان رجلا شديد الوسامة شجاعا يعرف عمله جيدا, ومن أبرز ميزاته هي أناقته غير المعهودة في ذلك الوقت حيث تصفه المصادر التاريخية أنه كان من أيقونات الموضة في اسطنبول بذلك الوقت, كان شديد الإعجاب بنفسه و كانت ملابسة ذات طابع موروث من الأبخاز أثارت إعجاب جميع من في القصر حتى السلطان مراد الرابع شخصيا
أصبح مظهره و ثيابه تجذب انتباه الناس في المدينة حتى إنتشرت أزياء مقلدة شبيهة بما كان يرتديه, تحت إسم موضة الأباظة في العاصمة
تزوج أباظة محمد باشا من خالة السلطان عثمان الثاني و قد توفي سنة 1634

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

مرحبا, قمت بانشاء هذه المدونة لأقوم بنشر رواية زهرة الثالوث مترجمة الى العربية, اقوم بترجمة الرواية و تنزيلها هنا على شكل فصول, ترجمة احترافية و حرفية للرواية دون أي نقص أو زيادة, قمت ببدء الترجمة بعد أن طلب مني الكثيرون ذلك على قناتي في اليوتوب, و نظرا لصعوبة قراءة الرواية على اليوتيوب بالنسبة للبعض قمت بإنشاء هذه المدونة لأنشر الرواية فيها, و أيضا لنشر حقائق تاريخية تخص مسلسل حريم السلطان و السلطانة كوسيم,السطان محمد الفاتح, السلطان عبد الحميد الثاني..., و لكي أوضح الفرق بين دراما هذه المسلسلات و الحقائق التاريخية الأصلية, طبعا جميع المعلومات الموجودة هنا مأخودة من مصادر تركية, و أنا قمت بالترجمة فقط..., أتمنى أن تنال مدونتي اعجابكم.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *