الأحد، 28 يوليو 2019

السلطانة عائشة خاصكي زوجة السلطان مراد و قصتهما




عائشة خاصكي سلطان هي الزوجة الثالثة للسلطان مراد الرابع ولدت سنة 1614 و هي أصول ألبانية و من عائلة نبيلة و عريقة و لم تكن جارية, والدها هو حسن بيك و عمها هوالوزير الأعظم كمانكش مصطفى باشا و أخوها هو سلحدار موسى باشا
في قصر أدرنة عام 1630 عقد السلطان مراد نكاحه عليها و كان الشاهد على زواجهما أيوب باشا و قد عارضت السلطانة كوسيم هذا الزواج...
هي من أقوى زوجات السلطان مراد و أكثرهن نفوذا و تأثيرا وكانت المحببة اليه من بينزوجاته حيث أنها الوحيدة التي حصلت على لقب السلطانة فور زواج السلطان مراد منها أعطاها لقب خاصكي سلطان و معناه السيدة الأولى و الذي يعطى فقط عندما تنجب أميرا في حين أن باقي زوجاته حصلن على لقب خاصكي فقط
وصفت السلطانة عائشة بأنها كانت غاية في الجمال و قال عنها أحد السفراء, "إسمحوا لي لم يسبق أن رأيت أكثر جمالا, طبيعية عسون عائشة تغرق في عينيها"
و كتب عنها بيترو فوسكاريني من سفارة البندقية سنة 1632, "...هناك الألبانية التي يحبها السلطان, يقال أنها كانت امرأة جميلة و كانت زوجة السلطان المفضلة, الألبانية لديها ثروة هائلة و في بعض الأحيان تذهب الى أدرنة و تبقى هناك في القصر و تأخذ معها الخدم..."
في عام 1631 كتب السفير الفرنسي فيليب دي هارلي, "...كبير الأتراك لديه أربع نساء, تزوج العالم الماضي في قصر أدرنة, هذه المرأة ابنة شقيق مصطفى باشا و أعطيت من طرف والدها والدها الى إحدى بنات السلطان أحمد, تلقت احتراما و مكانة مثل الأميرات و كانت ذات معرفة كبير, هذه الألبانية كانت ذات نفوذ كبير في القصر..."
ذكر عنها المؤرخ أحمد شمشيك بأنها ذات جمال أخاذ و أنها كانت صاحبة عيون زرقاء كبيرتين كعيني الغزال و بشرة ناصعة البياض و شعر كستنائي اللون ذكية و نبيلة ذات قلب طيب
على عكس ما صوره لنا مسلسل السلطانة كوسيم فإن علاقة السلطان مراد و السلطانة عائشة كانت جيدة و كانت من بين المفضلات لديه, كان السلطان يحبها كثيرا و يكتب لها دائما الأشعار تحت لقب "مرادي"...
و من بين أشعار السلطان مراد للسلطانة عائشة :
"يا شمسي يا قطعة من قمري و يا سلطانتي و منبع سعادتي يا وجودي و بهجتي و ربيعي امرأتي ذات الوجه الملائكي الجميل و العين الفاتنة و رائحة المسك التي تغلب حواسي يا دولتي يا اسطنبولي و أيرواني, حبي الأول و الوحيد يا سكري و قمري المتلألأ و فرحة قلبي و روحي, أنا العاشق المولع و أنتي مالكة قلبي"
 ومن بين أشعار السلطانة عائشة للسلطان مراد :
"سلطاني سيدي و صاحب قلبي الشغوف و المستعل بلهيب عشقك, روحي تشتاق اليك و أنت بجانبي إرحم هذا القلب المعذب و سارع بالعودة اني بدأت أولى فصول بكائي المرير من دون رؤية وجهك يا روحي التي اداريها بين جوانحي, أنا و أبناءنا نترقب رؤيتك بفارغ الصبر"
أنجبت السلطانة عائشة ثمانية أبناء, السلطانة هانزادة, الأمير حسن, الأمير عثمان, الأمير سليم, الأمير عبد الحميد, الأمير محمود, السلطانة رقية, و السلطانة كايا لكن هناك إختلاف حول من تكون والدتها فالبعض قال أنها ابنة السلطانة عائشة و البعض قال أنها ابنة هوري شهيار
توفيت السلطانة عائشة سنة 1680 و على عكس ما ظهر في مسلسل السلطانة كوسيم فهي ماتت وفاة طبيعية و لم يقم السلطان مراد بهجرها كما أنها كانت حية طوال فترة حكم زوجها السلطان مراد و بعد وفاته تم نفيها الى القصر القديم و توفيت هناك و دفنت بجانب زوجها السلطان مراد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

مرحبا, قمت بانشاء هذه المدونة لأقوم بنشر رواية زهرة الثالوث مترجمة الى العربية, اقوم بترجمة الرواية و تنزيلها هنا على شكل فصول, ترجمة احترافية و حرفية للرواية دون أي نقص أو زيادة, قمت ببدء الترجمة بعد أن طلب مني الكثيرون ذلك على قناتي في اليوتوب, و نظرا لصعوبة قراءة الرواية على اليوتيوب بالنسبة للبعض قمت بإنشاء هذه المدونة لأنشر الرواية فيها, و أيضا لنشر حقائق تاريخية تخص مسلسل حريم السلطان و السلطانة كوسيم,السطان محمد الفاتح, السلطان عبد الحميد الثاني..., و لكي أوضح الفرق بين دراما هذه المسلسلات و الحقائق التاريخية الأصلية, طبعا جميع المعلومات الموجودة هنا مأخودة من مصادر تركية, و أنا قمت بالترجمة فقط..., أتمنى أن تنال مدونتي اعجابكم.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *