السبت، 27 يوليو 2019

أشهر السلاطين الذين أعدموا إخوتهم و أولادهم لأجل العرش



قتل السلطان لإخوته أو أبناءه و أحفاده أو ما يسمى بقانون قتل الإخوة يعتبر نقطة سوداء في التاريخ العثماني , فهذا الأمر كاد أن يؤدي بإنقراض السلالة العثمانية عندما كان السلطان مراد الرابع الذي توفي جميع أولاده على وشك قتل أخيه ابراهيم الذي كان أخر فرد من السلالة العثمانية وقتها, بالرغم من أن هذا القانون كان يستعمل كحجة لأجل الحفاظ على إستمرار الدولة و إستقرارها الا أن السبب الرئيسي كان لأجل الحفاظ على العرش أكثر من الحفاظ على وحدة الدولة نفسها
قبلا كان يجوز للسلطان أن يعدم إخوته أو أبناءه في حالة التمرد فقط لكن سرعان ما أصبحت عادة لدى السلطان, ففور توليه العرش و عندما يرزق بأمير يكون ولي عهد له يقوم بإعدام إخوته الذكور بحبل حريري حتى و إن لم تكن لديهم نية بمنافسته على الحكم
حسب بعض التقديرات فقد تم إعدام 60 أميرا على مدار تاريخ الدولة العثمانية بعضهم تمرد على السلطان و البعض الأخر كان لديه نية بذلك بينما الباقي كان ذنبه أنه أخ السلطان فقط, كان يتم إعدامهم خنقا لأنه كان محظورا أن تتم إراقة دماء أفراد الأسرة الحاكمة و بالرغم من أن بعض السلاطين لم يطبقوا هذا القانون إلا أنهم فعلوا ما هو أسوأ حيث كانو يحبسون أخوتهم في أجنحتهم أو ما يسمى بالأقفاص الذهبية دون أن يسمح لهم بالخروج او الإختلاط بالناس أو تحصيل تعليمهم و هذا جعل معظم السلاطين الذين جلسوا على العرش بدون خبرة كونهم خرجوا للتو من سجن دام لسنوات عديدة كما تسبب هذا في إصابة بعضهم بإضطرابات نفسية مثل السلطان مصطفى و السلطان إبراهيم
1_ أول سلطان قام بإعدام أقاربه لأجل العرش كان السلطان عثمان الأول بن أرطغل بن سليمان شاه القايوي الغازي, ولد سنة 1258 و توفي سنة 1326, قام بإعدام عمه دوندار بعد وفاة والده حتى لا ينافسه على العرش
2_ السلطان مراد الأول بن أورخان ولد سنة 1326 و توفي سنة 1389, قام السلطان مراد بإعدام ابنه ساوجي بعد أن تمرد عليه و قام أيضا بإعدام إخوته ابراهيم و خليل
3_ السلطان بيازيد الأول بن مراد الأول ولد سنة 1345 و توفي سنة 1403, قام بإعدام أخيه يعقوب حتى لا ينافسه على العرش
4_ السلطان محمد الأول بن بيازيد الأول ولد سنة 1390 و توفي سنة 1421, قام السلطان بيازيد بإعدام إخوته موسى و عيسى و سليمان بعد أن نازعوه على العرش
5_ السلطان مراد الثاني بن محمد الأول ولد سنة 1404 و توفي سنة 1451, قام السلطان مراد بإعدام عمه مصطفى و أخيه الأمير محمود و قام بكي عينيه أخيه الأمير يوسف
6_ السلطان محمد الثاني الفاتح ولد سنة 1432 و توفي سنة 1481, قام السلطان الفاتح بإصدار أمر حلل فيه إعدام السلطان لإخوته في حال تمرد عليه من أجل وحدة الدولة و مصالحها, قأعدم أخاه الأمير أحمد و الأمير حسن
7_ السلطان بيازيد الثاني بن السلطان محمد الفاتح ولد سنة 1447 و توفي سنة 1512, قام السلطان بيازيد بإعدام أخيه الامير جيم بعد ان نازعه على الحكم
8_ السلطان سليم الأول بن بيازيد الثاني ولد سنة 1470 و توفي سنة 1520, قام بالإنقلاب على والده و السلطان بيازيد الثاني و إستولى على العرش تم أعدم جميع إخوته أحمد, كوركوت, عبد الله, شاهين شاه, شاه سلطان, عليم شاه, محمود, محمد, في رواية أخرى قيل انه عندما تولى الحكم لم يكن هناك سوى إثنين من إخوته على قيد الحياة و هم كوركوت و أحمد قام بإعدامهم بعدما نازعوه على العرش
9_ السلطان سليمان القانوني بن بيازيد الثاني ولد سنة 1495 وتوفي سنة 1566, وهو اشهر السلاطين الذين أعدموا اولادهم لأجل العرش حيث قام بإعدام ابنه الأمير مصطفى ظنا منه أنه كان يحاول الإنقلاب عليه و قام بقتل حفيده أيضا خوفا من أن يقوم محبو الأمير مصطفى و الجيش من تنصيبه سلطانا, وقام أيضا بإعدام ابنه الأمير بيازيد بعد ان تمرد عليه
10_ السلطان مراد الثالت بن السلطان سليم الثاني بن السلطان سليمان القانوني, ولد سنة 1546 و توفي سنة 1595 قام السلطان بإعدامه اخوته الخمسة فور تنصيبه سلطانا
11_ السلطان محمد الثالث بن مراد الثالث ولد سنة 1566 و توفي سنة 1603, قام السلطان محمد الثالث برفقة أمه السلطانة صفية بإعدام أخوته الثمانية عشر فور تسلمه للعرش ليحقق الرقم القياسي كما أنه أمر بإعدام جواري كن حاملات من أخوته كما قام بإعدام ابنه من السلطانة عالمة الأمير محمود
12_ السلطان عثمان الثاني بن أحمد الأول ولد سنة 1604 و توفي سنة 1622, قام بإعدام أخيه الأمير محمد بعد أن تولى العرش
13_ السلطان مراد الرابع بن أحمد الأول ولد سنة 1612 و توفي سنة 1640, قام السلطان مراد بإعدام إخوته بيازيد و سليمان و قاسم و كاد أن يعدم أخاه الوحيد المتبقي إبراهيم لكن والدته السلطانة كوسيم منعته لأنه هو الوحيد المتبقي من العائلة الحاكمة و أيضا لأن السلطان مراد لم يكن لديه أولاد ليخلفوه
لم يكن فقط السلاطين الذي كانو يعدمون أخوتهم أو أولادهم لأجل العرش بل حتى السلطانات لم يسلمن من هذا الأمر حيث أن السلطانة صفية و بمساعدة ابنها محمد الثالث قامت بإعدام جميع إخوته حتى يكون العرش لإبنها فقط
و أيضا هناك السلطانة كوسيم التي قامت بإعدام ابنها السلطان ابراهيم عندما قام بتهديدها بالنفي اذا استمرت في التدخل في شؤون الدولة كما حاولت اعدام حفيدها السلطان محمد الرابع لكن تصدت لها والدته السلطانة خديجة تورهان و أمرت بإعدام السلطانة كوسيم
كان هذا القانون على وشك أن يجعل السلالة العثمانية الحاكمة تنقرض و عندما لاحظ السلاطين ذلك تم منع هذا القانون و استبدل بالسجن في القفص الذهبي لكنه كان له تأثير سلبي على الدولة كذلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

مرحبا, قمت بانشاء هذه المدونة لأقوم بنشر رواية زهرة الثالوث مترجمة الى العربية, اقوم بترجمة الرواية و تنزيلها هنا على شكل فصول, ترجمة احترافية و حرفية للرواية دون أي نقص أو زيادة, قمت ببدء الترجمة بعد أن طلب مني الكثيرون ذلك على قناتي في اليوتوب, و نظرا لصعوبة قراءة الرواية على اليوتيوب بالنسبة للبعض قمت بإنشاء هذه المدونة لأنشر الرواية فيها, و أيضا لنشر حقائق تاريخية تخص مسلسل حريم السلطان و السلطانة كوسيم,السطان محمد الفاتح, السلطان عبد الحميد الثاني..., و لكي أوضح الفرق بين دراما هذه المسلسلات و الحقائق التاريخية الأصلية, طبعا جميع المعلومات الموجودة هنا مأخودة من مصادر تركية, و أنا قمت بالترجمة فقط..., أتمنى أن تنال مدونتي اعجابكم.

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *